**

عن المعهد

لمحة عن المعهد


بظهور ثورة التعليم العالي في بداية تسعينات القرن الماضي جعلت التأصيل مقصداً استراتيجيا أحدث نقلة نوعية هامة هيئت البيئة الضرورية لبروز توجهات منهجية وبناءات مؤسسية متخصصة في هذا الجانب. وكانت جامعة الجزيرة سباقة في تقعيد هذا المقصد فأسست في الأول من يناير من عام (1991م) معهد إسلام المعرفة ليكون مؤسسة للبحث العلمي والدراسات العليا في مجال التأصيل المعرفي، وقد حدد المعهد موقعه بشكل دقيق مستهدفاً برسالته تحقيق جملة من الأهداف لعل أهمها القيام بالبحوث الجادة في مجال منهجية المعرفة التوحيدية والعمل على تأصيل العلوم الاجتماعية والطبيعية والتقنية المعاصرة وتوظيفها بما يحقق المقاصد الإسلامية والسعي لتحقيق التواصل المتبصر مع التراث المعرفي الإسلامي والفكر الإنساني، والعمل على إعداد أجيال من العلماء المتسلحين بالعلم الإسلامي وإيجاد مناهج دراسية تقوم على نظرية المعرفة الإسلامية وتوظيف ناتج العلوم التوحيدية (اجتماعية ، طبيعية) في دراسة الواقع السوداني وتشخيص علله وتوصيف أسباب النهوض به.

الرؤية:

يطمح إمام ويسعى إلى أن يتحقق له بانتهاء إستراتيجية ربع القرنية الآتي :

1- إنجاز متميز في مجال المنهجية التوحيدية .

2- إنجاز متميز في إسلام العلوم الاجتماعية وتطبيقاتها .

3- إنجاز متميز في إسلام العلوم الطبيعية .

4- إنجاز متميز في إسلام المناهج الجامعية .

5- الريادة للمعهد في مجال تخصصه على مستوى العالم الإسلامي

الرسالة:

الاهتمام بالبحث العلمي والدراسات العليا المصوبة نحو تأصيل العلوم الاجتماعية والطبيعية وإنتاج علوم من مصادر المعرفة الإسلامية وتوظيفها للنهوض بالأمة الإسلامية واستئناف حضارة التوحيد.



إتصل بنا